أنواع الحشيش

أنواع الحشيش

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة الإدمان بصورة كبيرة في مختلف دول العالم، ويرجع بعض الباحثين ذلك إلى الضغوط المعيشية وسوء التربية وانتشار الفساد، فقد أظهر تقرير المخدرات العالمي لعام 2016 الصادر من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة UNODC أن حوالي 250 مليون شخصاً من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و64 عاماً قد تعاطوا على الأقل نوعاً واحداً من المخدرات في العام السابق.

أنواع الحشيش

كما أظهر أن نبتة القنب تأتي في مقدمة أنواع المخدرات حيث قدر عدد متعاطيها بحوالي 183 مليون شخصاً، وذلك نظراً لسهولة تداولها وزراعتها. القنب هو النبات الذي يستخرج منه أنواع الحشيش المختلفة، حيث يتم استخراجه من المادة الصمغية أو الراتنجية في القنب ويتم كبسه بمكابس خاصة لتخرج في النهاية أنواع الحشيش الموجودة في سوق المخدرات.

إذا كنا نبحث عن حل حقيقي لهذه الكارثة التي تهدد مجتمعاتنا فإن أول ما يضعنا على الطريق هو أن نكون على إلمام ودراية كاملة بهذه المخدرات وتراكيبها و أنواع الحشيش وأشكاله ولماذا يفعل ذلك في شبابنا، كما يجب أن نقترب من عالم المدمنين ونتعرف على أنواع الحشيش وأسمائها التي يتداولونها فيما بينهم، وسنبدأ حديثنا هنا عن ما هي انواع الحشيش الموجودة عالمياً.

ما هي انواع الحشيش ؟

ما هي انواع الحشيش ؟

عندما نسأل ما هي أنواع الحشيش فالإجابة لها أكثر من وجه، فهناك تقسيمة لأنواع الحشيش بناءاً على موطن زراعته، وتقسيمة توضح انواع الحشيش من حيث شكله وجودته، وتقسيمة بناءاُ على أسعاره المتداولة. تكمن أهمية معرفة انواع الحشيش المختلفة في معرفة درجة تسببها في الإدمان، وبالتالي إدراك حجم الأزمة والنجاح في الوصول إلى الطريقة المثلى للعلاج من هذا الوباء.

نتيجةً لانتشار الحشيش في الأوساط المختلفة لا يعتبره البعض نوعاً من أنواع المخدرات، ولا يستوعبون حجم ضرره على صحتهم بل بالعكس يعتقدون أنه يزيد من نشاطهم وفعاليتهم وقدرتهم الجنسية بالرغم من أن كل الدراسات الطبية أثبتت بطلان هذه الادعاءات وأوضحت تأثيره السلبي. فيما يلي نستعرض أنواع الحشيش بحسب أماكن زراعتها.

 

انواع الحشيش بحسب موطنه الأصلي

  • الحشيش المغربي: احتلت المغرب المرتبة الأولى عالميًّا في إنتاج الحشيش وفقاً للتقارير السنوية الأخيرة الصادرة من الهيئة الدولية لمكافحة المخدرات التابعة للأمم المتحدة، بالإضافة إلى تصنيف الوكالة الأوروبية لمراقبة حدود الاتحاد الأوروبي (Frontex) الذي اعتبر المغرب أكبر مصدر للحشيش إلى دول الاتحاد الأوروبي خلال عام 2015. وتعتبر مدينة شفشاون التي تقع شمال الرباط من أشهر المدن في زراعة الحشيش في المغرب، حيث يتمركز هذا النشاط في شمال المغرب خاصةً في منطقة الريف.
  • الحشيش الهندي: دخلت الهند سوق إنتاج والاتجار في الحشيش منذ عدة سنوات، خاصة في مدينة منالي التي تقع في الشمال الغربي للبلاد وتتميز بالنباتات العشبية الغزيرة والزهور البرية وتعتبر مركزاً للإتجار في نبات القنب الهندي.
  • الحشيش الأفغاني: قدر المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة إنتاج أفغانستان من الحشيش بأنه يتراوح بين 1500 إلى 3500 طن سنوياً يتم زراعتهم في حوالي 17 ولاية من ولايات أفغانستان، وذلك وفقاً لتقرير صادر عن المكتب. وتعتبر أفغانستان المنافس الأول في إنتاج هذا النوع من المخدرات، حيث بلغ حجم إنتاجها 145 كيلو جراماً من الحشيش في الهكتار الواحد، وبذلك تكون قد سبقت المغرب التي يقدر إنتاجها ب 40 كيلو جراماً في الهكتار.
  • الحشيش اللبناني: يعتبر وادي البقاع مركز زراعة الحشيش في لبنان، حيث تنتج لبنان نوعاً من الحشيش يحتوي على نسبة عالية من العنصر الفعال ” تتراهيد روكنابينول”.

كما ينتشر الحشيش في دول أمريكا الشمالية وكندا ويتم تصديره إلى دول أمريكا الجنوبية، وتعتبر كولومبيا وإيران والمكسيك والسودان والباراغواي من الدول الرئيسية في تصدير الحشيش المتداول في الأسواق العالمية.

أنواع الحشيش وأسمائه

أنواع الحشيش وأسمائه

تختلف أنواع الحشيش وأسمائه باختلاف الدول فمثلا:

  • الولايات المتحدة الأمريكية يطلقون عليه “الماريجوانا”.
  • الهند يسمونه “جانجا”.
  • تونس يطلقون عليه “التكروري”.
  • تركيا يطلقون عليه “الحقبك”.
  • المغرب يسمونه “الكيف” وأحياناً في مصر أيضاً.
  • المكسيك يسمونه “الجريفا”.
  • الخليج يطلقون عليه “الجنزفوري”.
  • السودان يسمونه “البانجو”.

تختلف أنواع الحشيش وأسمائه كذلك باختلاف درجة تأثيره وفعاليته، وهي أسماء ربما تجد فيها شيئاً من الغرابة إلا أنها الأسماء التي يطلقها ويتداولها المتعاملون في هذه المادة المخدرة مثل شيكولاته وهاش وحشيش نانسي وحشيش هيفاء وحشيش وان دولار وحشيش ميسي وغيرها من الأسماء المثيرة للجدل التي ترتبط بواقع الناس ورغباتهم.

أنواع الحشيش وأشكاله

أنواع الحشيش وأشكاله

تختلف أنواع الحشيش وأشكاله حسب درجة نقائه ومن أبرز دلالات هذا الاختلاف هو اللون، فنجد أن الحشيش النقي يكون لونه بني قاتم وكلما قلت درجة النقاء تغير اللون إلى اللون الرمادي أو البني المائل إلى الخضرة. أما عن زيت الحشيش أو ما يطلق عليه الحشيش السائل فيتخذ شكل سائل لزج ذي لون أخضر قاتم مائل إلى السواد، وله استخدامات طبية في علاج الآلام واضطرابات النوم وعلاج بعض الأمراض الجلدية، ولكن لا ينصح باستخدامه إلا تحت إشراف طبيب متخصص لتجنب الوقوع في إدمان هذا المخدر.

يمكن أن يتم تناول الحشيش عن طريق خلطه بالأكل أو القهوة أو عن طريق حرقه واستنشاق دخانه إلا أن أشهر أنواع الحشيش يتم تعاطيه عن طريق التدخين سواءً بخلطه مع تبغ السجائر أو خلطه بالمعسل وتدخينه بالجوزة.