أعراض تعاطي الحشيش

أعراض تعاطي الحشيش

انتشر الحشيش بشكل كبير في الآونة الأخيرة وأصبحت هذه الكلمة تتردد على ألسنة الكثير من الناس، وبدأ الكثير من الشباب بتعاطي هذه المادة بكثرة دون أن يعرفوا ماهيتها أو ما قد تسببه من أضرار مختلفة في أجسادهم وعقولهم.

بدايةً، الحشيش هو نبات مخدر، وهو أشهر أنواع المخدرات على الإطلاق وذلك لتوفره ورخص ثمنه وسهولة تعاطيه مما جعل الكثير من الشباب والصغار يقدمون على تعاطيه. تسمّى المادة الأساسية في الحشيش ب T.H.C وهي مادة كيميائية تتفاعل مع الدهون التي توجد في الجسم، ومن المعروف أن المخ يحتوي على كمية كبيرة من الدهون، لذلك فإن الحشيش يتفاعل مع هذه الدهون ويؤثر مباشرة على الإدراك والمشاعر والمزاج بصورة واضحة.

هناك أكثر من طريقة لتعاطي الحشيش، فإمّا يُدَخَّن مثل السجائر أو يتم خلطه مع الشاي أو القهوة أو وضعه في الفم مباشرة ومضغهه مثل الحلوى.

screen-shot-2016-11-07-at-11-13-43-am

أعراض مدمن الحشيش

الحقيقة أنه ليس من السهل ملاحظة متعاطي الحشيش إذا كان في بداية تعاطيه أو إذا كان يتعاطى على فترات طويلة بجرعات خفيفة، لكن إذا تطور الأمر إلى مرحلة الإدمان فإن هناك أعراض كثيرة وواضحة. هناك الأعراض التي تظهر فور تعاطي الحشيش وهناك الأعراض التي تظهر على المدى الطويل وتؤدي إلى الإصابة بالأمراض النفسية والجسدية.

الأعراض الفورية لتعاطي الحشيش
  • احمرار العينين وذلك بسبب توسع الأوعية الدموية.
  • الدخول في حالة من النشوة والسعادة الوهمية المصحوبة بخيالات وأفكار وردية تُخيل للمتعاطي أنه يعيش في عالم مليء بالراحة والجمال.
  • يزيد إدراك متعاطي الحشيش بعد التعاطي مباشرة فيدقق في الأشياء ويصبح سريع الملاحظة ويرى الألوان ناصعة وواضحة بقوة.
  • يضطرب إدراك متعاطي الحشيش فتبدو له المسافات أقصر مما هي عليه في الحقيقة، كما يضطرب إحساسه بالزمن فيشعر وكأن الزمن لا يمر أو يمر ببطء شديد لذلك يظن أن الحالة الوهمية من السعادة التي يمر بها ساعات طويلة ولكنها في الحقيقة قد لا تتجاوز الستين ثانية!
  • تزداد شهية متعاطي الحشيش بشكل كبير بعد التعاطي وخصوصاً الأطعمة التي تحتوي على السكريات.
  • في الجرعات الكبيرة قد يصل الأمر إلى الهلوسة السمعية وهي سماع أصوات لا وجود لها أو الهلوسة البصرية وهي رؤية أشياء لا وجود لها وهذه هي بداية الإصابة بالمرض العقلي (الفصام).
  • قد يُسبِّب تعاطي الحشيش نوبات هلع وقلق شديدة خاصة عند المبتدئين الذين لم يتعودوا بعد على التعاطي، مما قد يؤدي إلى قيامهم ببعض الأعمال والسلوكيات الغريبة أو العدوانية.
  • بعد فترة قصيرة من تعاطي الحشيش يحدث لدى المتعاطي اضطراب وخلل في الحركة يجعله يظل ساكناً لفترة طويلة ويتبع ذلك غالباً النوم لمدة طويلة.

screen-shot-2016-11-14-at-10-46-46-am

أعراض الإدمان على الحشيش التي تظهر على المدى البعيد

قد يؤدي الإدمان على الحشيش على المدى الطويل إلى الإصابة بأمراض عقلية ونفسية خاصّة عند هؤلاء الذين لديهم ميل وراثي للإصابة بالذُّهان، وهو مرض عقلي تتمثّل أعراضه في الانفصال عن الواقع والإصابة بالضلالات والهذاءات الغير منطقية والهلاوس السمعية والبصرية وغيرها من الأعراض.

من أمثلة الضلالات التي قد تصيب متعاطي الحشيش:

  • الضلالات العدمية وفيها يشعر متعاطي الحشيش أنه غير موجود أو أن العالم غير موجود، وهي شبيهة بالضلالات التي تصيب مرضى الفصام.
  • الإحساس بالازدواجية وفيها يشعر المتعاطي أنه شخص آخر ويشعر بحالة من انعدام الذات.
  • ضلالات العظمة وفيها يشعر مدمن الحشيش بأنه الأعظم والأهم في العالم، الأهم لدى أصدقائه وأقاربه وقد يؤدي هذا الاعتقاد إلى قيامه بأفعال غير قانونية ظنّاً منه أنه فوق القانون.
  • عند المرضى بالفصام أو الذين عانوا منه في فترة ما أو الذين لديهم ميل وراثي للإصابة به  فإن إدمان الحشيش يؤدي إلى ظهور أعراض الفصام مرة أخرى لديهم.
  • يؤدي إدمان الحشيش إلى اضطراب المشاعر والانفعالات الزائدة، فقد يكون المتعاطي يشعر الآن بنشوة وسعادة ولكنه بعد قليل يشعر بقلق واكتئاب.
  • يؤدي إدمان الحشيش إلى مضاعفة الانفعالات العادية ليجعل منها انفعالات قوية جداً تجعل مدمن الحشيش يقوم بسلوكيات عدوانية وغير مستقرة نفسياً بسبب هذه الانفعالات الزائدة.
  • اضطرابات في الجهاز العصبي والهضمي ووظائف الكبد والتهاب في المعدة، والتهاب في ملتحمة العين.
  • الإصابة بالضعف الجنسي بسبب اضطراب كمية هرمون التستوستيرون عند الرجال وإجهاض الحَمل عند النساء المدمنات.
  • ضمور خلايا المخ وضعف الجهاز المناعي مما يؤدي للإصابة بالخرف المبكر أو الزهايمر.
  • لا يؤدي إدمان الحشيش مباشرة إلى الانتحار ولكن بما أنه يسبب اضطراباً في الإدراك والمشاعر فإن هذا الاضطراب إذا زاد عن حد معين فإنه يدفع مدمن الحشيش إلى الانتحار.
  • يُهمل مدمن الحشيش مظهره وشكله الخارجي ونظافة جسده وربما يترك دراسته أو عمله ويفضّل الانعزال في بيته أو مع أصدقائه وتجده يفقد تركيزه بكثرة، وتراه يكسر القوانين ولا يهتم لأحد ويتسبب في الشجارات والقيام بمخالفات قانونية.
  • يشعر مدمن الحشيش بالكسل الشديد وعدم الرغبة في القيام بأي أمور جدية ويكثر من التثاؤب والنوم، وتستمر صحته في التدهور إلى أن يصل إلى حالة خطرة، لذا يجب ملاحظة أعراض إدمان الحشيش قبل أن تتطور إلى مثل هذه الحالة.

screen-shot-2016-10-13-at-11-59-42-am

بما أن الحشيش مخدر قابل للإدمان كباقي المخدرات، فإنه يجب أخذ الحذر قبل أن تتطور أعراضه إلى المرض العقلي لأن في هذه الحالة سيصبح المتعاطي مريض إدمان ومريض عقلي وسيكون العلاج صعباً عندها.

العلاج من إدمان الحشيش يبدأ بمعالجة أعراض الانسحاب التي تبدأ بعد التوقف عن التعاطي، وهذه الأعراض تكون في الغالب أعراض نفسية، مثل اضطراب المزاج والشعور بالقلق واضطراب النوم ورعشة الجسم أو الأطراف، لذا من الأفضل المتابعة في مركز تأهيل أو مع طبيب نفسي مختص.